دكتور مصوراتي

مدونة علي صلاح الخضير

هكذا تبدأ الامور !

leave a comment »

شاشة سوداء

هذه هي كانت البداية

طالت وطالت وطالت ! ؟

وآنا أنتظر .. ماذا سيكون بعدها !!

أتذكر أن بعد هالسواد سيكون نوراً

هكذا علمونا في  “دورات النجاح”

وآستمرت تلك اللحظات !

حتى بدأت تنرسم أمام ناظري بعض الرسومات

وآحدق في يسار أعلى الشاشة .. ثوان تُعد !

المشهد لم يكن غريباً ! .. تذكرت !!

مشهد كم كنت أفكر فيه كثيراً

وهذا هو آنا !؟

كيف له أن يحدث الآن أمامي !!

آرى تسلسل سريع جداً  للأحداث

لحظة خطوبتي ثم زواجي .. وبعدها رزقت بمولود

وفي اليوم التالي آخذت طفلي للمدرسة

وإّذ أحضر حفل تخرجه من الجامعة

وأحيّ المدوعين لزواجه

وأنا أشاهد بتمعن ؟! كيف هذه تحدث سريعاً .. هكذا !!

وأوّد أن أتحدث ولا يستطيع لساني ذلك ..

وبالكاد نطقت ولا آري أحد يعيرني آهتماماً

وتترقب عيني لرقم الثواني

حتى تجمدت عند الثانية 20 !!

وعاد السواد مرة آخرى !!

برهة ويظهر نوراً ساطعاً أمام عيني

وأرى ساعةً كبيرة !

وعقاربها تشير للثالثة عصراً !!

وآنا على سريري !

فتذكرت أنني كنت في غفوة الظهيرة

وأن ما سبق كان مجرد حلم !!

Written by Ali Al Khudair

مايو 28, 2011 في 12:55 ص

أرسلت فى مذكرات طالب طب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: