دكتور مصوراتي

مدونة علي صلاح الخضير

طبيب الحياة

leave a comment »


أعلم أنني قلبتها .. لأنها لاتصلح إلا هكذا
فالطبيب .. هو الحياة للآخرين بعد مشيئة اللهِ
وهو راسم البسمة الرسمي .. على شفاههم
والأخ، الصديق ، صاحب الأسرار، العدو،  في آن واحد
فهل هناك مثال .. يكون غير ذلك ؟!


تجد ذلك الطبيب .. غالباً
( أقصدها لأن البعض تكون الصدفة تجلبهم إلى عالم الصحة فجأة !! )


يبدأ حياته بحلم ..
فتراهـ منذ أن كان صغيراً
يرفع تلك السماعة البلاستيكية .. ويستخدم المطرقة العصبية
يتعجب .. ماذا يسمع .. ولماذا .. وكيف ؟


وما إن تبدأ دراسته
إلا وترى إصراره قد زاد
وحبه لذاك العلم .. قد أبصر

وما إن يصل إلى آخر مراحل سنواته الدراسية
ترى ملامح ذلك على وجهه .. بل أن الكل يرى فيه ذلك الأمر

وعندما يلتحق .. بإحدى الكليات الصحية
يجد أن حلمه .. محفوف بأشواكـ ومكلوب بسلاسل
ليس لها مفتاح إلا أن تكون .. من تلك العائلة المرموقة أو والدك له يد في مكان دراستك
أو أن تحارب لأنك تساهم وبفاعلية في أنشطة الحقل الذي تدرس فيه ..

عندما يلتحق في البداية .. لا يرى هذه الأمور ..

لكن تعلمه الأيام .. واحدة بعد الأخرى
ويتمنى أنه لم يكن طبيباً .. دام للمحسوبية تطبيبا

وداعاً للطب ..  وداعاً للحياة
تحت مظلة الظلم المعرفي

Written by Ali Al Khudair

يوليو 14, 2009 في 5:35 م

أرسلت فى مذكرات طالب طب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: